منتدى زهور الرحمن
مرحبا بكم ايها الزائر الكريم فى موقع الحمدلله انها اول زيارة لك نرجو التسجيل فى المنتدى او كن زئرا مستديما نحن نسعد بوجود if you are here we are happy

منتدى زهور الرحمن

اهلا بكن فى المنتدى  
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» كلمآت طيبة
من طرف ameera الأربعاء مارس 11, 2015 7:02 am

» صعبة المنال
من طرف مسلمة و أفتخر الإثنين يوليو 07, 2014 3:13 pm

» الأمة/ مصطفى كامل
من طرف مسلمة و أفتخر الإثنين يوليو 07, 2014 3:11 pm

» السعادة/الشقاوة
من طرف مسلمة و أفتخر الإثنين يوليو 07, 2014 3:06 pm

» " قيدني يا أبي "
من طرف مسلمة و أفتخر الإثنين يوليو 07, 2014 3:00 pm

» قـــصة مضحـــكة
من طرف ميرآ الإثنين يونيو 23, 2014 6:31 pm

» فوائذ الذباب سبحان الله
من طرف همسات المطر الأحد مايو 25, 2014 12:00 pm

» من كنوز اللغة العربية
من طرف همسات المطر الأحد مايو 25, 2014 11:49 am

» تزوج شاب من فتاة صغيرة السن....
من طرف همسات المطر الأحد مايو 25, 2014 11:05 am

» فوائد الفجل
من طرف همسات المطر الأحد مايو 25, 2014 10:56 am

سحابة الكلمات الدلالية
وانك لعلى عادل دينا عظيم
صفات المنافقين
السبت يناير 25, 2014 11:38 am من طرف layyan
ذا حدث الكذب
إذا وعد أخلف
إذا إؤتمن خان
إذا خاصم فجر
إذا عاهد غدر
"إن المنافقين في الدرك الاسفل من النار"


تعاليق: 1
كن شامخا,,,
الأحد مايو 18, 2014 7:07 pm من طرف noor
كن شامخا في تواضعك..ومتواضعا في شموخك..فتلك واحدة من صفات العظماء..واذا كان لك قلب رقيق كالورد ..وارادة صلبة كالفولاذ.,ويد مفتوحة كالبحر..وعقل كبير كالسماء..فأنت من صناع الامجاد

تعاليق: 2
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 10 بتاريخ السبت نوفمبر 09, 2013 7:10 am

شاطر | 
 

 فوائد من دروس تأملات قرآنية للمغامسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: فوائد من دروس تأملات قرآنية للمغامسي   الإثنين مايو 20, 2013 11:28 am

قال الشيخ -زاده الله علما-

فيوم القيامة يخرج الناس لا يعلمون شيئاً، يقول الله في القرآن: {يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ} [القارعة:4]، وقال في سورة أخرى: {كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُنتَشِرٌ} [القمر:7]، ولا يستقيم الجراد مع الفراش؛ لأن الجراد منتظم، والفراش يموج بعضه في بعض، فالجمع بينهما: أن الناس عندما يخرجون يخرجون أول الأمر كالفراش لا يعرفون أين يذهبون! فإذا تقدمهم إسرافيل وهو الداعي، قال الله: {يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ} [طه:108]، انتظموا خلف إسرافيل، فانتقلوا من حالة الفراش إلى حالة الجراد، هذا كله يكون يوم القيامة.


قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه لـ ابن عباس: (مع أنني على ما قلت عني لو أن لي ملء الأرض ذهباً لافتديت به من هول المطلع)


ومما يكون في يوم القيامة: الميزان، وأهل السنة يقولون -سلك الله بنا وبكم سبيلهم-: إنه ميزان حقيقي له كفتان وله لسان، والله جل وعلا يقول: {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ} [الأنبياء:47]، ويقول هنا: {وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ} [الأعراف:8]، والمقصود بكلمة الحق: أنه لا جور فيه ولا ظلم ولا بخس ولا رهق، فهو ميزان حق، ويكفي أن الله جل وعلا قائم عليه، فهو تبارك وتعالى أعدل الحاكمين وأحكم العادلين.




وعلى هذا اختلف العلماء في الذي يوزن، مع اتفاقهم جملة على أنه يوجد ميزان له كفتان، لكن اختلفوا في الذي يوزن على أقوال أشهرها: القول الأول: أن الذي يوزن: العمل نفسه، والذين قالوا بهذا القول احتجوا بقوله صلى الله عليه وسلم: (الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان)، فموضع الشاهد: أنه قال: أن (الحمد لله) تملأ الميزان، وقال صلى الله عليه وسلم: (اقرءوا الزهراوين: البقرة وآل عمران، فإنهما يأتيان يوم القيامة كأنهما غيايتان أو غمامتان أو فرقان من طير صواف تحاج عن أصحابها) فهذا من أدلة من قال: إن الذي يوزن هو العمل.



وقال آخرون: إنما الذي يوزن: صحائف العمل، وهؤلاء احتجوا بقوله صلى الله عليه وسلم كما عند الترمذي بسند صحيح: (إن الله سيخلص رجلاً من أمتي يوم القيامة على رؤوس الخلائق ينشر له تسعة وتسعون سجلاً، كل سجل مد البصر فيقول له ربه: أتنكر مما رأيت شيئاً؟ فيقول: لا يا رب! فيقول الله جل وعلا له: أظلمك كتبتي الحافظون؟ فيقول: لا يا رب! فيقول الله: إن لك عندنا بطاقة فيها: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله، فيقول: يا رب! وما تغني هذه البطاقة مع هذه السجلات؟ فتوضع البطاقة في كفة والسجلات في كفة، قال صلى الله عليه وسلم: فطاشت السجلات، ورجحت البطاقة) وفي زيادة عند الترمذي: (ولا يثقل مع اسم الله شيء).
فهذه أدلة من قال: إن الذي يوزن: صحائف العمل.



القول الثالث: إنه يوزن صاحب العمل، وهؤلاء احتجوا بقوله صلى الله عليه وسلم كما في الصحيحين: (يؤتى بالرجل السمين يوم القيامة -المقصود: الكافر- فلا يزن عند الله جناح بعوضة، ثم قرأ عليه الصلاة والسلام {فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا} [الكهف:105]).
هذه أحد أدلة من قال: إن الذي يوزن: صاحب العمل، واحتجوا كذلك بأن النبي صلى الله عليه وسلم لما ضحك الصحابة من رجل عبد الله بن مسعود قال صلى الله عليه وسلم: (أتعجبون من دقة ساقيه، فلهما أثقل في الميزان من جبل أحد) أي: رجلا عبد الله بن مسعود أثقل في الميزان من جبل أحد.
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى جمعاً بين الأدلة: ولا يبعد أن يوزن هذا تارة وهذا تارة وهذا تارة، والأظهر -والله تعالى أعلم- أنه يوزن العمل وصاحبه وصحائف الأعمال جمعاً بين الأحاديث، وجمعاً بين الآثار، وهذا هو الذي تستقيم به الآيات والله تعالى أعلم.

يتبع....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هبه

هبه

عدد المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 20/05/2013
العمر : 19

مُساهمةموضوع: شكرا اختى   الإثنين مايو 20, 2013 11:31 am

شكرا كتير اختى انا اسفة على تعبك معايا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhamdallah1.malagasyforum.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: فوائد من دروس تأملات قرآنية للمغامسي   الإثنين مايو 20, 2013 11:44 am

مو مشكلة =)
قولي لي كيف اضيف صورتي الرمزية فانا لم اجدها في صفحتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فوائد من دروس تأملات قرآنية للمغامسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى زهور الرحمن :: القسم الدينى :: ساحة القران الكريم-
انتقل الى: